هام وعاجل من مديرية أمن السويس الان

 





جانب من احداث السويس


أصدرت مديرية أمن السويس بيانا قامت خلاله بتوضيح ما حدث داخل محافظة السويس في جمعة 25 يناير الجاري حيث اندس فى صفوف المتظاهرين السلميين بعض العناصر الاجرامية المخربة لإحداث الوقيعة والفتنة بين المتظاهرين السلميين ورجال قوات الشرطة المنوط بهم تأمين مبنى ديوان عام المحافظة، وقامت تلك العناصر الإجرامية بإلقاء الحجارة وزجاجات المولوتوف على مبنى المحافظة مما أدى إلى إصابة العشرات من الأهالى ورجال الامن وعليه قامت القوات بمحاولة لتفريق المتظاهرين حتى تتمكن من ضبط تلك العناصر الإجرامية.
وقالت مديرية أمن السويس في بيانها، أنه فى تلك اللحظات ظهرت مجموعة من الملثمين بين المتظاهرين ومعهم أسلحة
نارية وخرطوش وقامت بإطلاق تلك الأعيرة النارية فى اتجاه المتظاهرين وقوات الشرطة لإحداث الوقيعة بين الطرفين وتصاعد الأحداث التى على اثرها استشهد بعض الاشخاص من المتظاهرين السلميين وكذا إصابات جسيمة فى صفوف قوات الشرطة وصلت الى 68 اصابة بينهم مجندون وضباط ، واستشهاد أحد المجندين علما بأن قوات الشرطة كانت تتعامل مع الحدث بأقصى درجات ضبط النفس. وأضافت مديرية الأمن ، أنه خلال تصاعد الاحداث فى الساعة الاولى من صباح يوم السبت انتهز بعض الاشخاص الملثمين المسلحين الفرصة بإطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاه مديرية امن السويس بعد علمهم أن قوات الجيش فى طريقهم إلى مقر المحافظة والمديرية بالهجوم على مقر النيابة الادارية وإحراقه وسرقة محتوياته من الداخل وتمكنت قوات الدفاع المدنى التابعة لمديرية الأمن من السيطرة على الحريق.

الرجوع للصفحة الرئيسية

0 التعليقات

شارك بتعليقك

مواضيع تهمك

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل سامبلكس | مع تحيات المصري الحر